مرحباً بك في عيادتنا ايستا بيرل!
ايستا بيرلايستا بيرلايستا بيرل
(+90) 534 454 7566
195/3 مركز محلة، شيشلي، اسطنبول

ما هي أسباب فشل عملية زراعة الشعر؟

على الرغم من أن تركيا تجاهد من أجل إخراج عمليات تجميلية ناجحة، وعلى الرغم من توفير تلك العمليات بشكل مميز للغاية، إلا أنه بشكل عام قد يحدث بعض الفشل، وربما السؤال الذي يطرح كثيرًا هو الذي يدور حول أسباب فشل عملية زراعة الشعر في بعض الأحيان، فمع أن هذا الأمر من النادر حدوثه عند إجراء زراعة الشعر في تركيا إلا أنه في النهاية وارد الحدوث بالطبع، لكن الشيء الجنوني هنا هو ما يصيب الأشخاص الذين تفشل عملية زراعة الشعر الخاصة بهم، إذ أنهم يشرعون سريعًا في البحث عن أسباب لذلك الفشل مع البحث كذلك عن طرق يمكن من خلالها مواجهته بقوة.

ما هي أبرز أسباب فشل عملية زراعة الشعر؟

من المهم أن نعرف بأن كل فشل سوف يكون بالتأكيد خلفه من الأسباب القوية التي قادت سريعًا إليه، تلك الأسباب تتوزع بين جهات عدة لكنها في نهاية المطاف ستظل جزء من فشل تلك العملية، والحقيقة أن تلك الأسباب معظمها يتعلق بعدم الجاهزية أو الاستعداد للعملية.

اولاً: أن يكون سن الخاضع للعملية غير مناسب : 

فالسبب الأهم والرئيسي الذي يؤدي إلى فشل عملية زراعة الشعر مع ظهور بقع الصلع في أماكن مختلفة في الرأس أن يكون سن الشخص الخاضع للعملية غير مناسب وغير متطابق مع إمكانية السماح بمثل هذه النوعية من العمليات، والسن المناسب من وجهة نظر الكثيرين هو الذي يتجاوز العشرين عام، فما دون ذلك غير مضمون نجاح أو فشل العملية به، وربما نماذج الفشل أكثر.

ثانياً: عدم اختيار المناطق المستهدفة بشكل مناسب :

فبكل تأكيد ضمن أسباب النجاح الرئيسية أن تكون المناطق المستهدفة في عملية الزراعة، أو عملية الاقتطاف، مناطق مناسبة بنسبة مئة بالمئة، وتلك المناطق هي التي يتوافر بها نسبة كبيرة من نجاح العملية، لذا فإن اختيارها بشكل صحيح أمر لا خلاف على أهميته، وبالطبع مثل هذا الدور يقوم به الطبيب في المقام الأول ويجب أن يراقبه الشخص الخاضع للعملية كذلك.

ثالثاً: إهمال معايير التعقيم والنظافة :

فضمن أسباب الفشل الرئيسية خلال عملية زراعة الشعر أن يكون هناك نوع من أنواع الإهمال المتعلق بأي عنصر من العناصر، فالمكان الذي سيجرى فيه العملية، ونحن هنا نتحدث عن غرفة العمليات على وجه التحديد، يجب أن يكون نظيفًا بنسبة مئة بالمئة، تلك النظافة تعني بالتأكيد تعقيم الأدوات بشكل جيد قبل العملية وبعدها.

رابعاً: قلة الخبرة من الطبيب والمركز :

أسوأ شيء في عمليات زراعة الشعر أن تؤدي قلة الخبرة المتوافرة في الشخص الخاضع للعملية إلى اختيار سيء من نوعية إجراء العملية في مركز لزراعة الشعر غير معتمد، أو حتى قليل الخبرة، وذلك الأمر يسببه جهل المقدم على العملية، فبالتأكيد هناك مراكز كثيرة في تركيا وغيرها، لكنها ليست جميعًا في نفس المستوى وتحتاج لتدقيق عند الاختيار من بينها.

خامساً: الفشل في رسم خط الشعر :

من أهم مراحل زراعة شعر الرأس مرحلة رسم خط الشعر، فرسم خط الشعر بالشكل الصحيح يعني أنك سوف تحصل على نتيجة مميزة، سوف تحصل على شعر طبيعي وفي الاتجاه الصحيح الملائم، لذا فإنه عندما يحدث الفشل في نهاية المطاف فإن الشيء الثابت الذي تم التأكد من حدوثه هو توافر الطعم في رسم ذلك الخط بالشكل الملائم، ومرة أخرى يكون السبب الرئيسي اختيار مركز وطبيب غير جيدين.

سادساً: استخدام تقنية غير مناسبة :

أيضًا ضمن الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى فشل العملية وخروجها بشكل غير مناسب ومقبول أن تكون التقنية التي تم استخدامها في إجراء العملية غير مناسبة، وهو أمر يعود بالطبع إلى عدم تميز الطبيب والمركز وفشلهما في اختيار تقنية مناسبة للشخص، فبعض المراكز قد تسعى لتوفير بعض المال بأي طريقة ممكنة، حتى لو اضطرهم ذلك إلى اللجوء لتقنيات غير مناسبة وكل ميزتها أنها رخيصة بعض الشيء.

سابعاً: عدم الالتزام بالتعليمات والنصائح :

بكل تأكيد قد يتسبب الشخص الخاضع لعملية زراعة الشعر في فشلها حتى ولو كانت كل الأمور المذكورة والمخاوف السابقة قد تم التغلب عليها ومواجهتها بالشكل الصحيح، ففي النهاية أنت عزيزي المريض الخاضع للعملية يمكنك أن تتسبب في فشلها عندما لا تؤدي التعليمات المذكورة وتلتزم بالأدوية والاجراءات المطلوبة وغير ذلك.

دلائل تدل على نجاح زراعة الشعر

طبعًا البعض يشغله بشكل كبير الوقوف على فكرة نجاح عملية زراعة الشعر من عدمه، ذلك الأمر يتم التفكير به حتى قبل الذهاب للطبيب والتأكد منه، ومن هنا تظر الحاجة إلى معرفة بعض العلامات والتي أبرزها ما يلي:

  • قلة الآثار والأعراض الجانبية، فكل عملية من البديهي أن يكون لها بعد الآثار الجانبية المصاحبة لها والتي تظهر بشكل أو بآخر، والحقيقة أنه كلما كانت تلك الآثار قليلة كلما كان ذلك شكل من أشكال نجاح العملية برمتها، وأمثال تلك الأعراض الآلام المصاحبة والجروح والندوب.
  • كثافة الشعر الجديد ونموه بشكل طبيعي، إذ أنه من غير الطبيعي أن يتم البحث عن علامة لنجاح زراعة الشعر دون أن يتم الوضع في الحسبان الكثافة التي سينمو بها، إذ أنه كلما كان الشعر كثيفًا كلما كان نبتة جيدة للعملية، كذلك النمو بشكل طبيعي عنصر تحديد هام.
  • سقوط الشعر في المرحلة الصحيحة المناسبة، إذ أنه ضمن الأمور التي توضح لنا فكرة نجاح العملية أن يكون الشعر معرضًا للسقوط، لكن في المراحل الطبيعة للدلالة على تجدد الشعر مرة أخرى وظهور بصيلات شعر أخرى، هذه المرة ستكون بصيلات أصلية من الشخص نفسه.
  • تصريح الطبيب بذلك خلال المتابعة، ففي النهاية عندما تتعاقد على العملية مع مركز مناسب فسوف تذهب للمتابعة، وخلال هذه المرحلة سوف يخبرك الطبيب بشكل واضح عن نجاح العملية من عدمه وهل الأمور تسير بشكل صحيح أم لا.

تعليمات لتجنب فشل زراعة الشعر

هل تريد بشدة نجاح عملية زراعة الشعر وتجنب كل شيء بها قد يمت للفشل بصلة؟ حسنًا، الأمر بسيط للغاية، فكل ما هنالك أنك ستطالب بالالتزام بمجموعة من التعليمات الهامة، والتي أبرزها ما يلي:

  • التأكد من قدرات وإمكانيات المركز قبل التعاقد معه، فهذا الأمر يعد هام للغاية وفارق في تحديد فكرة الحصول على نتائج إيجابية من عدمه، إذ أنه عند تحديد المركز ومعرفة تاريخه الطبي بشكل جيد فلن يكون من السهل فشل العملية عند اختيار ذلك المركز.
  • إجراء الفحوصات اللازمة قبل الإقدام على العملية، وهو أمر يكفله لك المركز كذلك قبل إجراء العملية، وخصوصًا إذا كان مركز متميز يهتم كل الاهتمام بالتفاصيل السابقة للعملية وضمنها الفحوصات التي تحدد مناسبة الشخص للعملية في الأساس.
  • ارتداء واقي رأس وعدم التعرض للشمس، وواقي الرأس هذا قد يكون قبعة رأس، لكن ينصح بالتأكيد أن تكون تلك القبعة من النوع المقعر الذي لا يسبب الاحتكاك بمكان الزراعة، وبالطبع تواجد هذه القبعة في الأساس يأتي بسبب الشمس وتأثيرها على الرأس.
  • تجنب الكحوليات وكذلك التدخين، وهو أمر سوف ينصحك به الطبيب قبل العملية بالتأكيد، كذلك سوف تنصح به بعدها، وهو إذ لم يحدث بشكل دائم فعلى الأقل لمدة شهرين بعد العملية.
  • عدم القيام بمجهود شاق، وهو أمر بديهي بالتأكيد، إذ أنه من المتوقع بعد عملية بهذه الأهمية أن تكون هناك راحة لفترة لا تقل عن أسبوعين بعدها، وبكل تأكيد يمنع تمامًا العمل البدني المرهق.

الممنوعات بعد زراعة الشعر

بعد إجراء عملية زراعة الشعر سوف تكون هناك بعض الممنوعات التي يجب تجنبها حتى تنجح العملية بشكل مؤكد، وأهم تلك الممنوعات ما يلي:

  • ممارسة التمارين الشاقة، فهو أمر جنوني سوف يكون ممنوعًا بالتأكيد بعد العملية بشكل مباشر، وذلك نظرًا لما يمكن أن يؤدي إليه من تسريع للأعراض الجانبية ونزيف أو ظهور للندوب وغير ذلك، لذا فإنه من الممكن مواجهة ذلك بالحركة البسيطة وإيقاف التمارين لأيام.
  • الاستحمام والاحتكاك بالماء، فبعد العملية سوف يكون عليك الحفاظ على مكان الجراحة وإبعاد الرأس عن أي احتكاك بشكل عام، وذلك الاحتكاك قد يكون اللجوء إلى الماء والاستحمام به، فعلى الأقل لمدة أسبوع من العملية سوف يكون ذلك الأمر ممنوعًا تمامًا.
  • شرب الكحول بكميات كبيرة، فحتى لو لم تكن قادر على منع نفسك من شرب الكحول بعد عملية زراعة الشعر فبالتأكيد لا يجب عليك أن تصل لمرحلة الشرب بشراهة، وذلك لأنه بعد بعد العملية مباشرةً تكون الكحول مشتملة على مواد ضارة بالعملية وقد تسبب النزيف.
  • النوم بطريقة خاطئة، فمن المعروف عن عملية زراعة الشعر أنها لا تؤثر على الرأس ومكان الزراعة فقط، وإنما يطال تأثيرها كل مكان موجود في الرأس، لذا فإن النوم، وخصوصًا في الأيام الأولى بعد العملية، سوف يكون شيء ضروري وهام للغاية القيام به بالشكل الصحيح، وهو يقوم على عدم التحميل على رأس وتخير وضعية مناسبة للوسادة.

هل تساقط الشعر دليل على فشل عملية زراعة الشعر؟

من الأسئلة التي تكثر فيما يتعلق بفشل زراعة الشعر ذلك السؤال المتعلق بفكرة تساقط الشعر المزروع بعد مرور وقت من العملية، وفي الحقيقة إجابة هذا السؤال سوف تختلف كل الاختلاف حسب التوقيت الذي يحدث فيه التساقط، إذ أنه من الممكن أن يكون دليلًا على فشل العملية إذ حدث التساقط في المرحلة التالية للزراعة بشكل مباشر، ففي هذه الحالة سوف نكون أمام حالة عدم ثبات للبصيلات المزروعة، ببساطة، وكأن شيئًا لم يكن، لكن في بعض الحالات الأخرى يسقط الشعر بعد مرور وقت معين يتراوح بين الشهرين والستة أشهر، وفي هذه المرحلة لا يكون التساقط دليلًا على الفشل، وإنما نحن نتحدث عن جزء ومرحلة من مراحل عملية نمو البصيلات الجديدة، فبهذه الطريقة تكون آخذة في التخلص من البصيلات المزروعة لاستقبال بصيلات أخرى أصلية.

كيف يتم التعامل مع فشل زراعة الشعر؟

بعض الناس يقودهم الجهل بالتعليمات الخاصة بزراعة الشعر وما يحدث في مراحلها إلى فشل ذريع في مراحل تنفيذها، وفي الحقيقة ذلك الجهل من الممكن أن يظهر في صورة عدم إدراك بفشل العملية من عدمه، إذ أنه من الوارد حدوث شيء ما يكون ظاهره الفشل لكن في الواقع شكل من أشكال نجاح العملية، ومثال ذلك تساقط الشعر المزروع في مرحلة من المراحل، على العموم، عندما تفشل العملية بشكل مؤكد فإنه لا ينصح بالتدخل إلى بعد مرور عام كامل من العملية، إذ أنه خلال هذه المدة من الممكن التسليم بالفشل من عدمه نظرًا لوضوح الصورة كاملة، وبعد التأكد من ذلك يتم إجراء ما يعرف باسم عملية تصحيح مسار أو تصحيح عملية زراعة الشعر، وهي بالطبع لا تكون بنفس الشكل الذي تتم به عملية الزراعة العادية، على كل، قبل ذلك علينا أن نقف على أسباب فشل عملية زراعة الشعر حتى لا يتكرر مجددًا.

اترك تعليقك

اشترك في النشرة البريدية

اشترك معنا لتحصل على الإشعارات البريدية على بريدك الألكتروني وتحصل على العديد من الخصومات
لا، شكراً
اشترك في النشرة البريدية