مرحباً بك في عيادتنا ايستا بيرل!
ايستا بيرلايستا بيرلايستا بيرل
(+90) 534 454 7566
195/3 مركز محلة، شيشلي، اسطنبول

متى تظهر نتائج عملية زراعة الشعر؟

بعد الانتهاء من عمليات زرع الشعر، والتي باتت تنظم حاليًا بشكل أكبر في تركيا لجودة مراكز التجميل المتواجدة بها، فإن الشخص الذي خضع للعملية سوف يمتلك بالتأكيد مجموعة من الأسئلة، والتي على رأسها متى تظهر نتائج عملية زراعة الشعر التي خضع لها، وفي الحقيقة مثل هذا السؤال لا يمتلك إجابة محددة نظرًا لاختلاف الإجابات باختلاف الحالات، إذ أنه من الوارد أن تحقق العملية نجاحًا سريعًا ومن الممكن أن يتأخر النجاح لبعض الوقت، المهم في النهاية أنه طالما تم إجراء العملية في مركز معتمد مثل انفينيتي هير فإن نجاح العملية أمر مضمون بنسبة 99 بالمئة، وبشكل عام إجابة السؤال بالتفصيل تتواجد بالسطور المقبلة.

كم من الوقت تحتاج حتى تظهر نتائج عملية زراعة الشعر؟

السؤال الأهم الذي يبحث الجميع عن نتائج سريعة له هو ذلك السؤال المتعلق بتوقيت ظهور النتيجة بعد عملية زراعة الشعر، فالناس يبحثون عن النتائج بالأساس قبل إجراء العملية، على العموم، تظهر نتائج عملية زراعة الشعر في مواقيت متباينة بعد حوالي سنة من تاريخ إجراء العملية، إذ يمكن بعد مرور هذه المدة القول بانتهاء مراحل ظهور النتيجة، تلك النتيجة التي غالبًا ما تكون مختلفة من شخص إلى آخر على حسب عدة عوامل من المفترض المرور بها عقب زراعة الشعر وكذلك في توقيت العملية، وبشكل عام فإنه ثمة بعض المراحل الرئيسية التي يمر بها أي شخص يخضع للعملية مهما اختلفت عوامل تحديد ظهور النتيجة، وتلك المراحل من الواجب التعرف عليها للوقوف على ما يحدث عقب زراعة الشعر.

المراحل الرئيسية لنمو الشعر بعد العملية

بعد عملية زراعة الشعر من المتوقع أن تمر البصيلات الجديدة المزروعة بمجموعة مراحل غاية الأهمية، أبرزهما ما يلي:

  • مرحلة النمو الأول: وهي المرحلة الأهم بالتأكيد نظرًا لأنها تحدد لاحقًا الشكل الذي ستكون عليه بصيلة الشعر من حيث النمو بشكل أطول أو النمو بشكل أسرع، في النهاية سيظل نمو البصيلات حاضرًا بقوة بهذه المرحلة.
  • مرحلة انحدار البصيلة: وهي تلك المرحلة التي تتم فيها عملية التجديد التام الكامل للبصيلات المزروعة في الشعر وبالتالي يؤدي ذلك إلى تقلصها حتى تصل إلى السدس ويبدأ الدم القادم إليها في الانقطاع، وغالبًا ما تأخذ تلك المرحلة المذكورة حوالي أسبوعين بعد نهاية العملية وتكون نتيجتها الحتمية زيادة طول الألياف.
  • مرحلة راحة البصيلات: وهي المرحلة التي تتم بعد حوالي أربعة أشهر من نهاية العملية، حيث تظل البصيلات كامنة ولا تقوم بأي ردات فعل بخلاف تكوين نسبة كبيرة من الشعر تصل إلى 15% بالمئة منه، وتكون تلك المرحلة هي التمهيدية للمرحلة الأخيرة من مراحل نمو الشعر.
  • مرحلة النمو الجديد: وهي تلك المرحلة التي يطلق عليها كذلك اسم مرحلة الانتهاء، وفي هذه المرحلة يحدث شيء غريب للغاية بالنسبة للبعض، إذ يتساقط الشعر المزروع وتبدأ بعد ذلك بصيلات شعر جديد في الظهور وأخذ موضعها.

لماذا يتساقط الشعر المزروع خلال مرحلة النمو؟

من الأمور التي تحدث ضمن مراحل النمو الخاصة بالشعر المزروع وتعد من الأمور المستغربة لدى الكثيرين أن يحدث تساقط سريع للشعر المزروع بعد وقت من إجراء العملية، وبالتالي يعتقد البعض أن العملية قد فشلت أو أن أمر خاطئ قد حدث، وفي الحقيقة هذا الظن ليس حقيقيًا بالمرة وكل ما حدث بسبب مراحل نمو الشعر الطبيعية، فضمن تلك المراحل مرحلة تجديد البصيلات، بمعنى أن الجسم سيرغب في الحصول على بصيلات جديدة بخلاف البصيلات المزروعة بالفعل خلال العملية، وبالتالي سيقوم بطردها أو التخلص منها لاتاحة الفرصة للبصيلات الأصلية النابعة من موضع الزراعة نفسه، وفي الحقيقة حدوث مثل هذا الأمر يمكن اعتباره أكبر دليل على نجاح العملية وليس سبب يدعو للقلق مطلقًا، لذا بشكل عام فإن المراكز الكبرى، أمثال مركز انفينيتي هير، سوف تراعي بالطبع إطلاع العميل على تلك المراحل وما يحدث خلالها ليكون على دراية بما يتم.

جدول ظهور نتائج عملية زراعة الشعر

مراعاة للدقة فإن مركز انفينيتي هير سوف يزود المريض بجدول دقيق يتضمن المراحل الزمنية لعملية نمو الشعر حتى يتم الإلمام بمواعيد ظهور النتائج، وأبرز مراحل ذلك الجدول تأتي كما يلي:

الأسبوع الأول بعد العملية

لا يكون المريض بأفضل حال غالبًا في الأسبوع الأول من العملية، حيث أن التورم يكون حاضرًا في أماكن مختلفة منها الجبهة ومكان زراعة الشعر بالتأكيد، لذا فإنه يجب الحذر الشديد في هذا الأسبوع وتجنب الإرهاق والشمس وغير ذلك من أمور من شأنها الإنقاص من سلامة العملية خلال هذه المرحلة، وإياك وحك مكان العملية بيدك.

الأسبوع الثاني بعد العملية

في هذه المرحلة بعد عملية زراعة الشعر سوف تلاحظ عزيزي الخاضع للعملية أن التورم قد بدأ يختفي شيئًا فشيئًا، لكن ذلك الأمر سيتبعه ظهور مكثف للقشور في أماكن مختلفة، وهو ما يمكن اعتباره من البعض أمر سلبي آخر، لكنه في الحقيقة مجرد خطوة من خطوات نجاح العملية، ويجب بهذه المرحلة الاستعانة بالمرطبات والأشياء المناسبة للقضاء على هذه الحالة.

الأسبوع الثالث بعد العملية

هذه المرحلة يطلق عليها من الكثيرين لقب المرحلة المرعبة، إذ أن ما سيحدث في هذا الوقت أن الشعيرات المزروعة معظمها سوف يتساقط أمامك، وبشكل طفيف، ربما غير ملاحظ، سوف تنمو مجموعة من الشعيرات الصغيرة، وهو أمر من المفترض أن تعرفه قبل بد العملية.

الأسبوع الرابع بعد العملية

مع مرور شهر كامل بعد العملية فسوف تتساقط كل الشعيرات التي نبتت في وقت سابق أو تم زراعتها، وهنا من المفترض أن الأمور تسير بخير، لكن غالبًا ترتفع وتيرة القلق أكثر لدى الأشخاص الذين لا يدركون بشكل واعٍ مراحل اكتمال الشفاء ونجاح عملية زراعة الشعر.

شهرين بعد العملية

في هذه المرحلة بعد العملية فإن المريض عندما ينظر في المرآة ويرى نفسه على هذه الحال الغريبة، وهي فقدانه لكافة الشعيرات الموجودة في رأسه وعودته لحالته الأولى قبل الزراعة، فربما يفكر في فشل العملية بشكل تام، وهنا يتم إخباره من المركز بأن المسألة مسألة وقت فقط وإراحة للجذور المتواجدة، بعدها يبدأ النمو من جديد.

أربعة أشهر بعد العملية

في هذه المرحلة يبدأ الشعر في النمو مرة أخرى بدايةً من بصيلات خفيفة وشعيرات رفيعة وغير معهودة من حيث الشكل، لكنها تنبت بشكل منتظم ويمكن اعتباره سريع كذلك، وغالبًا ما تأخذ هذه المرحلة حوالي شهرين، وهي ما تعرف بمرحلة الحصاد نظرًا لأن الشخص يبدأ أخيرًا في ملاحظة تغير ملحوظ للغاية في مكان العملية.

ستة أشهر بعد العملية

في هذه المرحلة من مراحل النمو يكتسب الشعر أكثر من عشرين بالمئة من المقدار الطبيعي له بحيث أن النتائج تكون قد اتضحت بشكل لا غبار عليه، لكن هذا لا يمنع بالتأكيد من المتابعة مع الطبيب والوقوف أكثر على المراحل القادمة لنجاح العملية، والتي تكون هذه واحدة من مراحلها الملموسة بالنسبة للمريض.

عام بعد العملية

في هذه المرحلة تكون نسبة الشعيرات التي نبتت بالرأس تصل إلى ثمانين بالمئة من الشعر الذي خضع للزراعة، أو بمعنى أدق، 80% من المنطقة المزروعة تصبح في شكل مميز للغاية، كما أن جودة الشعر تصبح أكبر ولا يكتفي بكونه خفيفًا، وإذ كنت في مراحل الاحتكاك بالآخرين بشكل مستمر فسوف يلاحظوا بالتأكيد أن الأمور قد تغيرت تمامًا وأنك قد حظيت بشعر جديد مختلف.

عام ونصف بعد العملية

وهنا تكون النتائج قد ظهرت بنسبة مئة بالمئة وأصبح شكل فروة الرأس طبيعي بالشعيرات المتواجدة به، وكأنك تعيش بهذا الشعر منذ زمن طويل وليس مجرد الحصول عليها مؤخرًا من خلال عملية، وربما سوف تنقطع علاقتك مع المركز بهذه المرحلة لكن الالتزام بالتعليمات أمر لا خلاف عليه، خصوصًا عندما يتعلق الأمر بالأدوية التي تم النصح بها والتي تسهم في زيادة كثافة الشعر وتثبيت البصيلات أكثر، ويمكن بعد عامين مثلًا التوقف عن كل ذلك حسبما يرى الطبيب.

أمور قد تغير من سرعة ظهور النتائج

من المفترض أن تظهر نتائج عملية زراعة الشعر وفقًا للجدول المنصوص عليه حاليًا، لكن في بعض الأحيان من الممكن أن تتغير تلك المراحل وتصبح أكثر قابلية للتحقق أو ربما تجد صعوبة في التحقق، وذلك وفقًا لبعض الأمور المتغيرة التي أهمها ما يلي:

  • معدل التساقط، فكما ذكرنا فإن مسألة تساقط الشعر تعد من الأمور الرئيسية التي تحدث عقب العملية، لكن في بعض الأحيان قد يرتفع معدل التساقط بشكل ملحوظ بحيث يمكن الجزم بأن ما يحدث ليس له علاقة بالعملية، ومن هنا تبدأ فكرة تباين النتائج لهذا الشخص.
  • نوعية الشعر، إذ أنها من أهم الأمور التي تجعل الشخص يحظى بسرعة في نجاح العملية وظهور نتائجها أو عكس ذلك، فربما يكون الشعر المزروع من النوع المعاني من التقصيف أو غير ذلك، ومن هنا يمكننا رصد اختلاف كبير.
  • التباين بين لون الشعر ولون فروة الرأس، فكلما كان شكل الشعر أوضح بكثير من لون الفروة كلما كانت النتائج أكثر وضوحًا عند ظهورها، وبالتالي نكون أمام شكل من أشكال التسريع النظري لظهور النتائج.
  • شكل الشعر، فالأمر الذي سيبدو غريبًا بالنسبة للبعض أن الشعر المجعد مثلًا ينمو بشكل أسرع من الشعر العادي المضبوط، وبالتالي فإنه كلما زادت التجاعيد الموجودة في الشعر كلما سرعت النتائج في الظهور بشكل واضح.

نصائح لتسريع ظهور نتائج عملية زراعة الشعر

البعض سوف يبحث بالتأكيد عن طريقة يمكن من خلالها ضمن النتائج، وفي حال ضمان تلك النتائج فإن البحث هنا سيكون عن نصائح يمكنها تسريع الظهور بالشكل الملائم، وتلك النصائح كثيرة، لكن ربما أهمها ما يلي:

  • تجنب أشعة الشمس: إذ أنه من الخطورة بمكان أن يتم التعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس، وذلك على الأقل في الأسابيع الثلاث الأولى من تنفيذ العملية.
  • تجنب التدخين والكحوليات: فمثل هذه المواد لا تقود إلى نتائج إيجابية بنهاية المطاف بسبب ما تمتلكه من أضرار.
  • تجنب التوتر: وهي من الأخطاء الكبيرة التي يقع فيها الكثيرين بعد تنفيذ العملية بسبب استعجال النتائج، فالبعض قد يعتقد أن تساقط الشعر مثلًا دليل على فشل العملية وبالتالي يتسلل القلق القاتل إليه، وهذا هو الخطأ الأكبر.
  • العناية بالجروح والسعي لتقليل التورم: فمثل هذه الأمور من البديهي أن تحدث عقب وقوع العملية، وليس من الملائم أبدًا أن يتم إغفالها وعدم الالتزام بتعليمات الطبيب بخصوصها.

بشكل عام فإن الإجابة على السؤال المتردد بكثرة، متى تظهر نتائج عملية زراعة الشعر؟ إجابة مختلفة من شخص إلى آخر حتى ولو تم إجراء العملية بنفس المركز، لكن يبقى الالتزام بتعليمات ونصائح تسريع ظهور النتائج شيء لا خلاف أبدًا عليه.

اترك تعليقك

اشترك في النشرة البريدية

اشترك معنا لتحصل على الإشعارات البريدية على بريدك الألكتروني وتحصل على العديد من الخصومات
لا، شكراً
اشترك في النشرة البريدية