مرحباً بك في عيادتنا ايستا بيرل!
ايستا بيرلايستا بيرلايستا بيرل
(+90) 534 454 7566
195/3 مركز محلة، شيشلي، اسطنبول

تساقط الشعر بعد عملية زراعة الشعر

من أكثر الأشياء التي تؤرق الأشخاص المقدمين على العمليات الجراحية أن يظهر شكل من أشكال الفشل في نتائج تلك العمليات، وهو أمر ممكن الحدوث في عمليات الزراعة عندما يحدث تساقط الشعر المزروع بعد زراعة الشعر بفترة، أو ربما لا يأخذ الأمر وقتًا طويلًا حتى يبدأ هذا الخطر في الحدوث، وبالواقع مثل هذه المشاكل قد لا تكون بالشكل المتخيل ويمكن التغلب عليها منذ البداية ومنعها من الحدوث، لكن الأهم في مراحل العملية الأولى أن تعرف لماذا يتساقط الشعر أساسًا وكيف يسقط وما هو التعامل الأمثل مع مثل هذه المخاطر، وهذا بالضبط ما ستوضحه السطور القليلة المقبلة من خلال استعرض تلك المشكلة بتفاصيلها.

ما هي أسباب تساقط الشعر المزروع بعد زراعة الشعر؟

من المهم طبعًا بالنسبة لمن يقدمون على عملية زراعة الشعر أن يتم التعرف على الأسباب المباشرة التي قد تدفع الشعر إلى التساقط بعد أن تتم العملية، فالأمر قد يبدو مرعبًا بالنسبة للكثيرين، وبالتالي يجب الوصول لمبررات وأسباب له، والتي أهمها ما يلي:

  • دخول جسم صاحب العملية في حالة من الصدمة الشديدة بسبب العملية الجراحية، وفي الحقيقة تكون تلك الصدمة في أعلى درجة لها بعد حوالي أربعة أسابيع تقريبًا، وهو ما يؤدي إلى وصول الشعر المزروع في فروة الرأس إلى أعلى مرحلة من مراحل تطوره، وهي مرحلة التساقط، لكن الشيء المضمون هنا أنه بعد نهاية تلك المرحلة يخرج شعر جديد يكون أصليًا وطبيعيًا، وهو المطلوب طبعًا.
  • تفاعل مفاجئ في مخدر فروة الرأس، وهذا السبب يتضح في المرحلة التي يتم فيها الانتهاء من تثبيت الشعر ويكون هناك أثر للمخدر الموضعي الذي تم استخدامه خلال العملية، إذ من الممكن جدًا أن يكون ذلك المخدر الموضعي طريقًا من طرق تساقط الشعر بسبب استغراب الجسم منه، لكن مرة أخرى سيعود الشعر للنمو مجددًا وبشكل طبيعي.
  • برهان على فشل العملية، وهذه هي الحالة النادرة التي لم تحدث أبدًا في مركز ايستا بيرل وإنما من الممكن حدوثها في بعض المراكز التي لا تهتم بشكل جيد بالعملاء ولا توفر التقنيات والإمكانيات المناسبة، ولا يمكن تحديد سبب معين للفشل من هذه الزاوية لكن كل ما هنالك أن الأمور لم تجري بالشكل الصحيح وأن العملية قد فشلت.

هل تساقط الشعر المزروع مشكلة كبيرة؟

البعض قد يمتلك سؤال هام يتعلق بمشكلة تساقط الشعر بعد عملية الزراعة بشكل مباشر، فهل فعلًا هذا الأمر يمكن اعتباره مشكلة كبيرة يجب الخوف منها أم أنها مجرد مشكلة صغيرة يمكن التغلب عليها؟ وفي الواقع نحن لا نتحدث عن مشكلة كبيرة أو صغيرة ولا نتحدث عن تواجد مشكلة من الأساس، فتساقط الشعر ما هو إلا جزء مهم من عملية ظهور الشعر مجددًا، وبالتالي لا يوجد أي سبب يدعو للقلق على الإطلاق عند حدوث هذا الأمر، هذا طبعًا إذا حدث في المواقيت الطبيعية له، وربما الشيء الصحي الذي يضمن عدم تأثير تلك المشكلة على الأشخاص أن يكون هناك توعية من المركز القائم بالعملية قبل الإقدام عليها، وأن يتم إخبار العميل بأن الشعر المزروع سيسقط بعد مدة كذا وبالشكل كذا وما سيحدث بعد ذلك هو كذا، وهذا بالفعل ما تقوم به المراكز الكبرى أمثال ايستا بيرل خلال جلسات ما قبل العملية.

جدول نمو الشعر بعد العملية

مع تكرار هذه النوعية من العمليات أكثر من مرة بات مركز ايستا بيرل على دراية تامة بالطرق الصحيحة للتعامل مع عملية زراعة الشعر، وكذلك التعرف على الجدول المنتظر حتى يكتمل النمو وتظهر نتائج العملية مع وضع التساقط في الاعتبار، وهذا الجدول يسير كما يلي:

  • الأسبوع الأول بعد العملية: في هذه الفترة يكون الأمر أشبه بصدمة للجسم من عملية الزراعة، لذلك يمكن العثور على بعض مناطق تجلط الدم بخلاف التورم الخفيف، وهو أمر طبيعي للغاية ومنتظر.
  • أسبوعين بعد العملية: في هذه الفترة يمكن إزالة أثار العملية إن كانت هناك دبابيس أو غرز أو أي أثر متبقي، كما سيتم ملاحظة تساقط بعض الشعر بشكل متتالي، حيث سيدفع الشعر الجديد الشعر المزروع للسقوط ليحل مكانه، وهو أمر طبيعي منتظر كذلك.
  • من شهر إلى شهرين بعد العملية: في هذه الفترة يظهر سبب آخر للقلق بالنسبة للبعض لكنه ليس كذلك في حقيقة الأمر، والحديث هنا عن البثور، وهي بثور مؤقتة تختفي سريعًا، لكن أيضًا يجب ملاحظة بداية نمو الشعر وكونه أكثر كثافة، صحيح أنه لا ينمو دفعة واحدة لكن النمو سيكون في النهاية شيء ملاحظ للغاية.
  • ستة أشهر بعد العملية: ففي هذه المرحلة يكون من الواضح للغاية ظهور الشعر ويصل طوله إلى تسعة سنتيمترات ويكون كذلك أكثر كثافة، وهو ما يعني الظهور الفعلي لنجاح عملية الزراعة المجراة.

تعليمات للحفاظ على الشعر من التساقط وتسريع نموه

بكل تأكيد مشكلة التساقط ليست كل شيء يجب الخوف منه، وإنما كذلك ثمة ما يتعلق بنمو الشعر وكيف يجري هذا الأمر وهل من الممكن تسريعه أم لا، وبذلك الصدد ثمة تعليمات يجب الالتزام بها حتى يمكن في النهاية تحقيق الغرض المطلوب فيما يتعلق بالشعر، وأهمها ما يلي:

  • تجنب الحكة، وعدم التعرض للرأس بالأصابع أو محاولة إجهادها بأي شكل من الأشكال، إذ أن ذلك الأمر من الممكن أن يقود إلى مشاكل عدة يكون ضمنها فكرة التساقط التي نتحدث عنها.
  • تجنب زيادة معدل ضغط الدم بفروة الرأس، فزيادة ذلك المعدل يمكن أن يؤدي إلى التساقط السريع ويقلل من فرص الشفاء السريع، ولمواجهة ذلك يمكن تجنب الأنشطة البدنية بشكل مؤقت ولفترة لا تقل عن أسبوع من نهاية العملية.
  • اتباع تعليمات الطبيب بشكل مثالي، حيث أن مركز ايستا بيرل على سبيل المثال سوف يوفر لك درجة كبيرة من الاهتمام بعد الانتهاء من العملية، وذلك من خلال توجيه النصائح ومنح الأدوية الموصوفة، وكل ما عليك في هذه المرحلة هو اتباع التعليمات المنصوص عليها والاهتمام بالمتابعة مع المركز مهما كانت الحالة الخاصة بك.
  • التدليك برفق لفروة الرأس، فهو من الأمور الهامة للغاية التي يجب البدء في القيام بها فور الانتهاء من العملية أو تحديدًا فور نصح الطبيب بذلك، وغالبًا ما يكون التدليك لمرة أو مرتين في اليوم الواحد وباستخدام بعض الزيوت أو المواد المسموح بها من الطبيب.

متى ينمو الشعر مجددًا بعد التساقط الصادم؟

من الأسئلة الهامة ذلك السؤال المتعلق بالمواقيت التي ينمو فيها الشعر مجددًا بعد أن يسقط كنتيجة حتمية للصدمة، وفي الحقيقة حسب التجارب السابقة فإن الوقت المحتمل هو أربعة أشهر بعد العملية، حيث أنه منذ ذلك التوقيت ستبدأ شعيرات صغيرة في الظهور، ربما بالأساس لا تكون ملاحظة في البداية بسبب حجمها الصغير، لكنها تبقى موجودة، ثم تأخذ مدة السنة حتى تكتمل وتظهر في شكلها النهائي، أما عن السؤال المتعلق بإمكانية تفادي صدمة سقوط الشعر فالأمر يبدو صعب للغاية لأنه كما ذكرنا فإن تساقط الشعر المزروع بعد زراعة الشعر جزء من نجاح العملية، وهو ما ستعيه جيدًا بمركز ايستا بيرل.

اشترك في النشرة البريدية

اشترك معنا لتحصل على الإشعارات البريدية على بريدك الألكتروني وتحصل على العديد من الخصومات
لا، شكراً
اشترك في النشرة البريدية