مرحباً بك في عيادتنا ايستا بيرل!
ايستا بيرلايستا بيرلايستا بيرل
(+90) 534 454 7566
195/3 مركز محلة، شيشلي، اسطنبول

هل زراعة الشعر تسبب السرطان؟

تعد عمليات زراعة الشعر من أكثر العمليات انتشارًا في الوقت الحالي وتحديدًا في تركيا التي تجري تلك النوعية من العمليات باستمرار، لكن في الآونة الأخيرة بدأ سؤال يتردد كثيرًا من قبل بعض المقدمين على العملية الذين يسألون بنهم هل زراعة الشعر تسبب السرطان؟ وذلك خوفًا من أن يقودهم شيء فرعي مثل زراعة الشعر إلى مرض كارثي مثل السرطان، وهو أمر لا يحمد عقباه بكل تأكيد، وفي الحقيقة مثل ذلك السؤال من المهم أن تجيب عنه المراكز التجميلية المتخصصة التي تريد طمأنة العملاء لديها، وضمن هذه المراكز مركز ايستا بيرل الذي يعتبر من أشهر مراكز زراعة الشعر بتركيا، لذا في السطور القليلة المقبلة سوف نشرع سويًا في الإجابة على ذلك السؤال الهام والخطير بالنسبة للكثيرين.

هل عملية زراعة الشعر تسبب السرطان؟

السؤال الأهم الواجب الإجابة عليه في البداية يتعلق بإمكانية تسبيب عملية زراعة الشعر للسرطان من عدمه، والإجابة القاطعة على ذلك السؤال، والذي يضمنها الأطباء في مركز ايستا بيرل هي لا، لا تسبب عملية زراعة الشعر أي نوع من أنوع السرطان، بل ليس هناك أي باب مفتوح يمكن من خلاله تسرب ذلك الخطر، وربما البرهان الرئيسي على ذلك بالنسبة للمركز هو أنه في كل العمليات التي إجرائها لزراعة الشعر، وهي كثيرة بالمناسبة، لم يثبت أبدًا إصابة أي حالة بالسرطان من أي نوع، وهذه كذلك تعد شهادة على الجودة التي يقدمها المركز للعملاء التابعين له، وبشكل عام فإنه خلال عشر سنوات كاملة من الدراسات والتحاليل والتقارير ثبت أن زراعة الشعر من خلال أي طريقة من طرق الزراعة المختلفة لا تؤدي إلى أي نوع من أنواع السرطان، ولا حتى سرطان الجلد الذي يربطه البعض بالعملية.

ما هي أبرز أسباب حدوث مرض السرطان؟

لكي يمكن الاطمئنان تمامًا فيما يتعلق بعملية زراعة الشعر واحتماليتها المستحيلة لتسبيب شيء خطير مثل السرطان فيجب أن نضع في الاعتبار أسباب حدوث مرض السرطان المهلك المميت، وأبرزها ما يلي:

  • بعض العوامل الوراثية، إذ أنه في أحيان كثيرة تكون المشكلة الرئيسية التي تقود للسرطان متعلقة بعامل وراثي تمت وراثته من الأهل، وهذه الحالة لا تكون لها أي علاقة بالعمليات أو أي شيء آخر.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية، فالمواد الكيميائية من أكثر الطرق التي تقود في النهاية إلى السرطان، لذا فإنه من الواجب عند التعرض لها أن تكون هناك بعض الطرق الوقائية، وإذا كان ذلك ممكنًا فالأفضل عدم التعرض لها أساسًا.
  • التدخين بشراهة، فبكل تأكيد سرطان مثل سرطان الرئة لا يمكن أن يحدث بشكل تلقائي، وإنما الأمر يتم عندما يكون هناك تدخين بشكل كبير وشرس، ففي هذه الحالة يحضر السرطان بصورته السيئة.
  • الحصول على نظام غذائي سيء، وهذا في الواقع أضعف الأسباب، فليس كل نظام غذائي يمكن أن تكون نتيجته كارثية إلى حد السرطان، وإنما فقط أنظمة معينة بها مقدار كبير من السوء والارتباك في أصناف الأطعمة.
  • النقل الخارجي للأعضاء والمواد الجسدية، حيث يحدث الأمر ببساطة عندما يتم الحصول على جزء أو عضو خارجي من أحد الأشخاص ضمن عملية نقل أعضاء دون الوضع في الاعتبار احتمالية أن يكون ذلك العضو به بعض المشاكل التي تقود للسرطان.

لماذا لا تسبب زراعة الشعر السرطان؟

من المهم بالنسبة للشخص الذي يقدم على عملية زراعة الشعر أن يعرف بشكل يقيني أنها لن تسبب له السرطان الذي يتخوف منه، وهذا ببساطة أمر مضمون لعدة أسباب أهمها ما يلي:

  • زراعة الشعر تتم بشكل ذاتي، بمعنى أن الشخص لا يحصل على مادة الزراعة، وهي الشعر، من جسم خارجي، وإنما يكون ذلك من جسم الشخص صاحب العملية نفسه، وبالتالي لا تكون هناك أي احتمالية لوقوع مشاكل خلال العملية تتعلق بالسرطان، فأنت بالأساس لم تفعل شيء قد يستدعي ذلك، وهذا هو السبب الأوضح والأهم.
  • العملية غير مقاومة من الجهاز المناعي، بمعنى أن زراعة الشعر لا تعطي ناقوس خطر للجهاز المناعي حتى يشرع في مقاومتها لأن الأمر ببساطة لا يتضمن نقل أعضاء خارجية، فكل ما يتم يتم بشكل داخلي دون أية مشاكل تقلق الجهاز المناعي، لكن هذا مثلًا يحدث عندما يتم نقل عضو خارجي، فبهذه الحالة لا يتكيف الجهاز المناعي معه.
  • ليس هناك تدخل بأغوار الجلد، وإنما يكون الأمر متعلق بالطبقات الأولى والثانية فقط، بمعنى أدق، الأمر يتم بشكل سطحي للغاية، وذلك الشكل السطحي يجعل النتيجة هي الأخرى سطحية وغير مؤثرة لدرجة السرطان، وهو المطلوب حدوثه بالتأكيد.
  • مراكز زراعة الشعر تهتم بنظافة الأدوات والمعدات، وخصوصًا إذا كنا نتحدث عن مركز مثل ايستا بيرل، فهو يهتم جدًا بنظافة الأدوات المستخدمة والتعقيم الجيد لها، وبالتالي لا تكون هناك أية مشكلة قد تقود إلى تسلل السرطان إليك.

أبرز المخاطر المترتبة على زراعة الشعر

بعد كل ما سبق ذكره فيما يتعلق بالإجابة على السؤال المتعلق بخطورة زراعة الشعر من عدمها وهل تسبب السرطان أم لا فإنه بالتأكيد من المهم التعرف على المخاطر البسيطة بعض الشيء والتي يمكن تترتب على زراعة الشعر، والتي ربما أبرزها التورم.

تورم في أماكن مختلفة

ضمن الآثار والمخاطر المحتملة كنتيجة لعملية زراعة الشعر أن يكون هناك بعض التورم، وذلك التورم لا يكون بالقدر المخيف لكنه يبقى واجب الاحتراز منه، وبشكل عام يظهر في الوجه والمناطق الظاهرة من الجسم ويجب الرجوع للطبيب فور ظهوره من أجل البحث عن علاج فوري له، ولا تقلق أبدًا حال حدوث ذلك لأنه في مركز ايستا بيرل يتم وضع ذلك الأمر في الاعتبار.

الحكة بشكل مستمر

بشكل عام فإن الحكة تعد لدى الأطباء رد فعل طبيعي للجسم بعد خضوعه لأي نوع من أنواع العمليات الجراحية، بما في ذلك طبعًا زراعة الشعر التي تُعتبر عملية خفيفة، لكن بذات التوقيت دعونا لا نغفل فكرة استمرار الحكة لفترة طويلة مع وجود تكثيف بها بحيث تصبح غير طبيعية، وفي هذه الحالة يجب العودة للطبيب لأننا بتنا أمام واحدة من المخاطر.

النزيف بشكل مفرط

بعض الطرق التي يتم استخدامها من أجل إجراء عملية زراعة الشعر يمكن أن تترك أثرًا جانبيًا متمثلًا في النزيف، لكن بذات الوقت يكون ذلك النزيف بمقدار معقول ومناسب، أما إذا زاد عن الحد المسموح فإنه يصبح عرضًا جانبيًا وخطرًا حقيقيًا وليس مجرد شيء طبيعي يمكن الاستمرار به، فقد تكون هناك حاجة لضغط أكبر أو مثلًا زيادة الغرز، لكن ترك الأمر دون تصرف قد يقود إلى أثر سلبي على العملية.

كيفية الوقاية من مخاطر زراعة الشعر؟

اتفقنا أنه من النادر للغاية والمستبعد بشكل تام أن تأخذ عملية زراعة الشعر منحنى تصاعدي بحيث تقود إلى سرطان، فإذا سألنا هل زراعة الشعر تسبب السرطان؟ فيجب أن تكون الإجابة لا، لكن على الجانب الآخر إذا ما كنا نبحث عن وقاية من المخاطر المرتبطة بذلك فإن الحل الأول والأهم هو البحث عن مركز مثالي مناسب مثل ايستا بيرل لكي يتم توفير التقنيات المناسبة والأطباء المؤهلين، ثم الرعاية بعد إتمام الجراحة كذلك.

اشترك في النشرة البريدية

اشترك معنا لتحصل على الإشعارات البريدية على بريدك الألكتروني وتحصل على العديد من الخصومات
لا، شكراً
اشترك في النشرة البريدية